أنشئت قاعة الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود الوطنية بالقديح بالأمر السامي الكريم إثر الحادث الأليم الذي ألم بالقديح في الخامس عشر من ربيع الثاني لسنة ألف وأربعمائة وعشرين للهجرة (15/04/1420هـ) والذي راح ضحيته العشرات من النساء والأطفال وخلف عدد كبير من المصابين، حيث مازالوا يتلقون العلاج في داخل وخارج المملكة، والذي يحتاج إلى وقت طويل ليحقق النتائج الإيجابية لتأهيلهم، وكانت هذه المبادرة بمثابة مبرة خيرية من المقام السامي يصرف جل ريعها لعلاج المصابين من هذا الحادث المؤلم.

مقرر القاعة : مهدي سلمان الجارودي

نائب المقرر : السيد عدنان السيد أنور السادة

أبعاد القاعة:

شيدت هذه القاعة على مساحة من الارض تقدر بحوالي 18500 متر مربع ، مساحة البناء منها حوالى 4500 متر مربع و باقي المساحة مقسمة للخدمات المساندة و مواقف السيارات تسع لـ 350 – 400 سيارة ومسطحات خضراء.

أهداف القاعة:

تقديم الخدمات الراقية لمستخدمي القاعة من أنشطة متعددة كإقامة حفلات الزواج و المهرجانات و المؤتمرات و الندوات العلمية و حفلات التكريم و حفلات التخرج و المسابقات و اجتماعات الشركات و غير ذلك من الانشطة في بيئة صحية وآمنة والمساهمة المباشرة في دعم المجهود الاجتماعي والصحي لمنكوبي الكارثة داخل وخارج المملكة ، وكذلك مساعدتهم في تخفيف أعباء الزواج.

عناصر القاعة الأساسية:

  • قسم الاستقبال مع الإدارة.
  • صالتان رئيسيتان، وهما العقيق والزمردة بمرافقهما ، (دورات مياه ومغاسل، وبهو استقبال).
  • جناح خاص بالعروس في كلتا الصالتين.
  • قاعة طعام لكل صالة.
  • صالة كبار الشخصيات.
  • مطبخ مجهز بكامل الخدمات في كلتا الصالتين.
  • مواقف سيارات و مسطحات خضراء.

 

صالة العقيق (الحمراء):

  • مساحتها الاجمالية حوالى 680 متر مربع.
  • تتسع لأكثر من 550 شخص.
  • جناح للعروس مجهز غرف الاستراحة و الكوافير و التصوير و مجلس للاهل.

 

 

صالة الزمردة (الخضراء):

  • مساحتها الاجمالية حوالى 680 متر مربع.
  • تتسع لأكثر من 550 شخص.
  • جناح للعروس مجهز غرف الاستراحة و الكوافير و التصوير و مجلس للاهل.

 

قاعتي الطعام:

  • لتجهيز البوفيهات و الولائم على حسب المناسبة.
  • مساحة كلا منهما الاجمالية حوالى 388 متر مربع.
  • تتسع كل قاعة لحوالي 500 شخص.